---ترافيان : امبراطوريات الظلال

  • Mp-238_TL_AS2020_Storytelling_TeaserImage_800x400.jpg



    نظر الحدّاد مرة أخرى إلى المخطوطة التي قدمها له الزائر للتوّ. لم يكن هناك شيء غير مألوف بصفة خاصة في هذا الأمر - لتزيين الدرع والسلاح بشعار. فقد كان يأتي إليه بانتظام ورثة من الشباب من عائلات غنية بطلبات مماثلة. أراد البعض فقط أن تبدو أسلحتهم مختلفة، بينما كان البعض الآخر ينوي تكريم أُسرهم. أخيرًا، اعتقد البعض أن صورة معينة ستحميهم من التعرُّض للجراح في المعارك. الكثير من هذه الطلبات انتهى بها المطاف في فرن صهر الحديد وهذا لم يكن مفاجئًا، حيث كان أكثر الحدّادين موهبة في المنطقة بأكملها.

    لذا، لم يكن هناك شيء غير عادي في هذا الطلب الجديد. إلا…

    التفت الحداد وألقى نظرة سريعة على جميع العناصر التي ألقاها مؤخرًا داخل فرن صهر الحديد. الأسلحة والدروع والأدوات الواقية التي كان مشغولاً بصنعها طوال الشهر السابق بأكمله.

    خنزير برّي. نسر. نسر آخر. أيل. خنزير آخر. ثلاثة سيوف عليها خيول، طلبها التجار الذين جاؤوا إلى هنا من المنطقة الشرقية البعيدة. أيل مرة أخرى. والآن – الشعار الجديد، لكن الحدّاد كان يشعر بأن عليه أن يضعه على العديد من الأسلحة في المستقبل. الكثير من الأسلحة. أخرج المخطوطة وتناول أحد الدروع الخالية من النقوش. الجعران الذي أمر به الزائر سيبدو رائعًا عليه.



    يتبع... تابعونا

    caesar.png


    Edited once, last by Caesar ().

  • faction_emblems_CM_800x400_empire.png

    الإمبراطورية

    Empire-e1592909575221.png

    لعدة قرون، كانت أوروبا تحت حكم يدنا الحديدية. امتدت أراضي الإمبراطورية الشاسعة من سيمبري إلى أمون ومن هيبرنيا إلى هايبربوريا.

    لم يترك جيشنا الإمبراطوري المنضبط والمنظم أي فرصة لأي منطقة محلية للارتقاء إلى ما هو أبعد من مجرد مقاطعة نائمة. كان على كل مواطن أن يطيع القواعد الصارمة ويجب أن يكون دائمًا مستعدًا للتضحية بالحياة من أجل الإمبراطور.

    ومع ذلك، تتّجه كل الأشياء الجيدة والسيئة إلى مصيرها. ضعف نفوذنا في المناطق بسبب مجموعة متتالية من الأباطرة الذين اهتموا أكثر بطموحاتهم الشخصية بدلاً من ازدهار الإمبراطورية. ولا يزال النسر – شعار قوى النخبة الإمبراطورية – يلقي الرعب في قلوب الناس قبل أن يتمكنوا حتى من التفكير في عصيان القواعد.

    نعم، كنا ندرك تمام الإدراك أن بعض الروابط الجديدة تظهر الآن في الظل في مقاطعات أخرى. لقد حان الوقت لوضع حدّ لها ورفع نسرنا الذهبي مرة أخرى في جميع أنحاء الأراضي.

  • faction_emblems_CM_800x400_dynasty.png

    الأسرة الحاكمة

    Dynasty-e1592909479328.png

    شكّلت الرياح الحارقة والرمال الحارقة في الصحراء الضخمة سماتنا الشخصية، مواطني المنطقة الجنوبية الشرقية. ولك أن تتخيل، فإن الأمر يتطلب الكثير من العمل الشاق والمثابرة والقدرة على التحمّل لإنتاج ما يكفي من إمدادات لقرانا وجيوشنا مع مثل هذه التربة الفقيرة. ومع ذلك، كنا فخورين بالقول: إن هذه المعركة التي لا نهاية لها ضد الطبيعة قد شحذت مهاراتنا الاقتصادية وعلمتنا أن نهتم بما نملكه وشكّلت معتقداتنا. بمشاهدة كيفية تحوّل الأرض الصحراوية إلى تربة خصبة بفضل المثابرة، وكيفية ظهور المدن حيث لم يكن أي شخص يفكر في إمكانية الصمود والبقاء على قيد الحياة – نحن، سكان المنطقة الجنوبية الشرقية، نقدّر بشكل كبير التحوّل والنهضة.

    ولهذا السبب اخترنا الجعران كشعار لنا. والآن حان الوقت لرفع هذا الشعار حول العالم.

  • الصعاليك

    faction_emblems_CM_800x400_marauders.png

    Marauders-e1592909531959.png

    أي شخص سمع مرة واحدة على الأقل صرخة معركة الشماليين لن ينساها أبدًا. إن مجرد ذكرنا – على لسان مَن يشعرون بالراحة سواءً على السفن الحربية أو على الأراضي الصلبة – يمكن أن يجعل حتى المحاربين المخضرمين في المناطق الأخرى يلقون بأسلحتهم. لقد اشتد عودنا بفضل المناخ الشديد والعواصف المنتظمة والعواصف الثلجية التي قد تستمر لأسابيع. لم نصبح محاربين؛ بل ولدنا محاربين. مَن يهتم بالاقتصاد المتنامي إذا كان بالإمكان تدمير كل شيء تم تطويره على مدار سنوات في غمضة عين؟ هل كنت متهورًا بما يكفي لنهب مدينة شمالية؟ سندّمر العشرات منكم على سبيل الانتقام. في النهاية، الشيء الوحيد الذي يهمنا هو المجد الأبدي.

    ومن سيكون أفضل من يمثلنا؟ بالطبع الأيل الذي وقف على أراضي فالهالا. إلى السلاح!

  • المتمردون

    faction_emblems_CM_800x400_rebels.png








    Marauders-e1592909531959.png

    قد تتسائل ما الذي نقدّر قيمته نحن – أولئك الذين ولدوا في الغرب – أكثر من غيره؟ الإجابة ستكون السلام والاستقرار. سمح لنا المناخ المعتدل والتربة الغنية والغابات الكثيفة والكثير من الصخور الحديدية والرواسب الطينية بالتركيز على جوانب أخرى من حياتنا بدلاً من قضاءها في معركة مستمرة مع الطبيعة. لماذا نحاربها إذا كانت تعطينا بسخاء كل ما نحتاجه؟ والإمبراطورية القديمة... نعم، لبعض الوقت كنا نركّز بالفعل على التنمية بدلاً من التفكير في الحرب. أرادت الإمبراطورية أن نطيع قواعدهم؟ حسنًا، نحن نطيع القواعد دائمًا حتى أصبح الأمر لا يعود بالنفع علينا. لا تتفاجأ باختيارنا للخنزير البري كشعار لنا. تلك الحيوانات ليست بسيطة كما قد تبدو.

    فهي قد تبدو مضحكة وسلمية وهي تنقّب عن الجذور والأبصال والمكسرات، ولا تُعير انتباهًا للآخرين. ولكن لا تفكّر حتى في أن تعادي خنزيرًا بريًا. إنها مشهورة بضراوتها وروحها التي لا تُقهر.

    مثلنا تمامًا. هل تجرؤ على معرفة ذلك بنفسك؟ فلتجرّب!

    caesar.png


    Edited once, last by Mhmd ().

  • faction_emblems_CM_800x400_horde.png

    الحشد


    Horde-e1592909556772.png

    أوكاي! مَن الأسرع من البرق والأعنف من العاصفة الرعدية؟ نحن، البدو الشرقيون! لقد كانت لدينا دائمًا علاقات معقّدة مع جيراننا. هاه! معقدة بالنسبة لهم، بالطبع! بالنسبة لنا كان الأمر بسيطًا: البحث، ورصد الموارد، والنهب! قضينا معظم حياتنا على ظهور الخيل وكنا سعداء دائمًا بزيارة جيراننا المستقرين أينما كانوا – في الجنوب أو الشمال أو الغرب. ولن نتردد في غزو حتى المناطق الوسطى. نعم، كنا مدركين تمامًا لجانبنا الضعيف، وهو أننا غير منظمين وفوضويين معظم الوقت، حيث كنا نركّز على معاركنا العنيفة ومناوشاتنا المحلية. لكن هذا كان صحيحًا فقط إلى أن جاء الوقت المناسب. تحت قيادة قوية ومع الفرصة المناسبة، كنا قادرين تمامًا على تدمير الإمبراطوريات! ويبدو أن... وقتنا كان على وشك القدوم.

    ماذا كان شعارنا؟ بالطبع، حصان! هل كنت فعلاً بحاجة إلى السؤال؟